الرواحل الإسلامية الشاملة
عزيزي الزائر الفاضل . المرجوا منك أن تعرّف بنفسك
و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب فالأمر بسيط جدا سجل من هنا
وأجرك على الله, والله المستعان

almom جماعة almom


 
الرئيسيةعزالدينالأحداثس .و .جالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول
اسعار النفط
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
توقيت لجميع العالم

Blogger widget

http://i63.servimg.com/u/f63/13/03/17/45/th/21212110.gif

زوار منتدى الرواحل
free counters

المواضيع الأخيرة
» فواىد الكوسة
السبت 12 أغسطس 2017, 11:35 من طرف Amina

» الدخول اليومي للصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم)
الخميس 03 أغسطس 2017, 18:17 من طرف Amina

» نتائج الامتحانات الرسمية في مختلف الأطوار تُـعرِّي مناهج جيل "الإصلاح" المزعوم
الأربعاء 02 أغسطس 2017, 19:29 من طرف عزالدين

» حملة الاستغفار
الأربعاء 02 أغسطس 2017, 19:25 من طرف عزالدين

» اليوم والغد
الإثنين 31 يوليو 2017, 09:04 من طرف عزالدين

» آلاف المرابطين يفتحون باب حطة بالقوة ويدخلون الاقصى من خلاله.
الخميس 27 يوليو 2017, 20:19 من طرف amira

» مؤتمر صحفي للأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة حول أحداث المسجد الأقصى المبارك
السبت 22 يوليو 2017, 21:14 من طرف المشتاق إلى الجنة

» الأقصى في خطر
السبت 22 يوليو 2017, 21:11 من طرف المشتاق إلى الجنة

» علاج آلام الأسنان قبل زيارة الطبيب
الخميس 22 يونيو 2017, 10:17 من طرف المشتاق إلى الجنة

» وحدة القياس
الأربعاء 15 مارس 2017, 08:06 من طرف المشتاق إلى الجنة

» الثمار تقوم بقتل السرطان
السبت 04 فبراير 2017, 10:25 من طرف المشتاق إلى الجنة

» تخلص من البواسير نهائياً
السبت 04 فبراير 2017, 10:16 من طرف المشتاق إلى الجنة

» وداعاً للفشل الكلوي مع هذا المكون في الصورة .. جزى الله خيراً كل من نشرها
الجمعة 27 يناير 2017, 19:08 من طرف المشتاق إلى الجنة

» كيفية إلغاء إشتراك خدمة رنتي للهواتف نجمة. جيزي. موبيليس
الإثنين 26 ديسمبر 2016, 17:00 من طرف عزالدين

» جمعة مباركة
الجمعة 25 نوفمبر 2016, 20:20 من طرف عزالدين

» لن أعترف بإسرائيل
الجمعة 07 أكتوبر 2016, 21:26 من طرف المنتصر بالله

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1661 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو redd_mel فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 21218 مساهمة في هذا المنتدى في 6582 موضوع
المواضيع الأكثر شعبية
كيفية كتابة طلب عمل باللغة الفرنسية و العربية
كتاب من الطبخ الجزائري بالصور
مجموعة مدائح دينية البردة
كيفية كتابة طلب عمل باللغة الفرنسية و العربية
ادعية الحج و العمرة
الدخول اليومي للصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم)
اللوحة العجيبة
كيف أسجل في المنتدى
كالعادة نكت جزائرية ..غير الجديد 2010
برامج تربوية للأطفال رائعة
المواضيع الأكثر نشاطاً
الدخول اليومي للصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم)
هنا آخر تطورات عن الثورة في مصر
حملة الاستغفار
تفسير الأحلام
أخبارالأخيرة بالصور الفيديوا ثورة عمر المختارفي ليبيا
اليوم والغد
أخبار سوريا المحتلة
كيف ترى منتدى الرواحل في حلته الحالية ؟
كلنا ذوو خطأ
لغز صعب أو سهل؟
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عزالدين - 4767
 
غيورة على ديني - 1743
 
العائدة إلى الله - 1715
 
حور العين - 1414
 
المنتصر بالله - 1392
 
خديجة تقوى الله . - 1090
 
المشتاق إلى الجنة - 809
 
بنت الإسلام - 732
 
الاخلاص لوجه الله - 679
 
نور الريحان - 506
 
محمد صلى الله عليه وسلم

الحبيب المصطفى


المعلم المحفظ القرآن الكريم


حفظ القرآن الكريم


أذكار الصباح

المواقع الصديقة


المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 168 بتاريخ السبت 29 يناير 2011, 23:09
الوقت من ذهب


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 اسباب قد تشكل عائق بينك وبين الوظيفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الريحان
وسام العطاء
وسام العطاء
avatar

نوع المتصفح: :
الرواحل : محبة وإخاء
انثى عدد الرسائل : 506
العمر : 41
أقطن في : الجزائر
علم بلدي :
الترقية :
نقاط التميز في الرواحل الإسلامية الشاملة : 14832
التميّز : 22

مُساهمةموضوع: اسباب قد تشكل عائق بينك وبين الوظيفة   الإثنين 18 أكتوبر 2010, 08:14

يسعى كل منا للحصول على وظيفة مناسبة لإمكانياته ومهاراته العلمية والعملية، لذلك نبذل الجهد الكبير للبحث عنها في جميع الأماكن والمجالات، لكن تظهر مشكلة غير متوقعة وهي عدم قدرتنا للحصولعليها.

حيث يتقدم الشخص لأكثر من وظيفة ولا يحصل عليها دون أن يعرف الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، مما يصيبه بحالة من الإحباط والنقمة على المجتمع ويلقي باللوم عليه.

لذلك نقدم لك عزيزي الباحث عن الوظيفة بعض الأسباب التي ربما لا تلحظها أو لم تخطر على بالك، ومع ذلك يمكن أن تكون هي العائق بينك وبين وظيفة أحلامك.

هيا بنا نتعرف على هذه الأسباب ولاحظ جيدا هل هذه المشكلات لديك؟

1- لديك توقعات غير معقولة:
يرغب جميع الناس في الحصول على وظيفة مثالية، لكن ماذا لو كانت السمات التي تحلم بها مثالية بشكل زائد عن الحد، وخاصة إذا لاحظت أن مجالك مطلوب بشدة، فربما تظل بدون عمل لفترة طويلة.

فليس هناك من يريد أن يقدم تنازلات، لكن الواقع هو أن الحياة تتطلب ذلك، ففي بعض الأحيان على الأقل تكون تلك التنازلات لفترة مؤقتة.

وعليك أن تحلل متطلباتك واحتياجاتك وما هي الضروريات التي لابد أن تحصل عليها؟ وماهي الاحتياجات القابلة للتفاوض والتي يمكن تأجيلها؟
وإذا سألت نفسك هذه الأسئلة ربما تجد الحل.

2- تستخدم طريقة واحدة للبحث عن الوظيفة:
هناك العديد من الطرق التي يجب أن نستخدمها للبحث عن وظيفة، لكن بعض الأشخاص الذين يستخدمون نوعا واحدا فقط ويستمرون عليه في رحلة البحث.

فربما تكون من هؤلاء الأشخاص وتلجأ للبحث على النت فقط، أو على شبكات العمل أو تستخدم وكالات التوظيف أو حتى تتقدم للشركات التي تعلم أنها تقوم بالتوظيف.

لذلك لا تحدد نفسك بنوع واحد أو باب واحد للبحث، بل يجب أن تستخدم جميع أنواع البحث المتعارف عليها وتحاول التواصل مع مختلف مجالات العمل وتكون مبدعا في طرق البحث.


3- تستخدم كلمة "أنا" كثيرا في خطاب التقدم للوظيفة:
أفضل طريقة لتقديم نفسك بشكل محبب لدى صاحب العمل هي أن تركز أكثر عليه وليس على نفسك، فيجب أن توضح له أنك قمت بما طلبوه منك وهدفك هو تحقيق ما تسعى إليه شركتك، وفي النهاية أخبرهم كيف يمكنك إنجاز ما يطلبونه منك.

4- تظهر لصاحب العمل أن هذا عمل مؤقت بالنسبة اليك
عند التقدم للوظيفة لا تظهر لصاحب العمل سواء بقصد أو عن غير قصد أنك تعتبر هذا العمل عملا مؤقتا، لكن صاحب العمل يريد موظفا يستمر معه.

فمثلا يمكن أن تقول أنك بحاجة إلى هذه الوظيفة الآن وهذا خطأ لأنه سيشعره بأنك لن تدوم معه، فهم يريدون معرفة كيف ستساهم معهم في العمل اليوم وفي المستقبل أيضا.

ومن الأسئلة التي ربما يستشفون منها هذه النقطة ما يلى:
- أين ترى نفسك في مجال العمل بعد خمس سنوات من الآن؟
فهذا السؤال ليس على سبيل السرد فقط، إنما هناك مغزى من ورائه.


5- تكرر الخطأ بدون وعي:
هل تخصص بعض الوقت بعد إنهاء المقابلة الشخصية لتراجع وتحلل ما قلته وما سمعته بها؟

حيث يكون السبب لعدم حصولك على الوظيفة لعدة مرات هو شيء خارج عن إرادتك، وربما ليس له علاقة بك، بالرغم من أن هذا السبب لا يحدث دائما، فلتحاول أن تفهم ما سبب رفض صاحب العمل لك، وماهي الأخطاء التي وقعت بها دون أن تقصد لتتجنبها في المرات القادمة.


6- لم تتدرب جيدا للإجابة على أهم الأسئلة:
ربما يكون السبب في فقدانك الفرصة هو أنك لا تهتم أو تتردد في التدريب على الرد على أهم الأسئلة الشائعة.

بالطبع أنت لا ترغب أن تبدو مثل الببغاء، أنت تريد أن تعبر عن نفسك بطريقتك الخاصة، لكن عليك أن تضع في اعتبارك الفوائد التي ستعود عليك من خلق أو التدريب على الردود الماهرة لكل سؤال يوجه لك.

حيث يجب أن تحضر إجاباتك لتكون مختصرة، بليغة ومدعمة بالحقائق والأمثلة، وتقوم بالتدريب عليها جيدا حتى يمكنك الرد بإقناع وثقة.


7- تتوقف عن البحث منتظرا الرد:
جميعنا يقع في هذا الفخ لمرة أو أخرى، حيث تذهب لعمل مقابلة أو اثنين لوظيفة مناسبة لرغباتك لدى شركة كنت تحلم بها، وتستسلم لهذا الحلم، ثم تتوقف عن البحث عن وظائف أخرى حتى يصلك الرد على الوظائف التي قد تقدمت لها بحجة أنك بحاجة إلى فترة راحة.

وهذا هو التصرف الخاطيء لأن عليك الاستمرار وعدم التوقف عن البحث نهائيا إلا في حالة الاستلام الفعلي لعمل ما، واعلم أن البحث عن عمل ليس شيئا بسيطا بل هو مشروع ضخم تتوقف عليه مسارات حياتك.

لذلك فهو مهمة صعبة وتتطلب المزيد من الطاقة، والجهد ،الصبر وتقوية العزيمة، فعصفور في اليد خير من ألف على الشجرة.

8- لاتعتبر إيجاد وظيفة هو وظيفة في حد ذاته:
البعض يعتبر مهمة البحث عن وظيفة شيء هامشي ولا يخلصون ويبذلون الجهد المطلوب، وعند فشلهم في إيجاد واحدة يستسلمون للموقف ولا يدركون أن هذه المهمة مثل التنافس في لعبة أو سباق ينبغي أن نحقق النجاح به دون أن نمل أبدا من المحاولة.

عندما يتعلق الأمر بالمقابلات الشخصية، يجب أن نعتبرها مهمة تعتمد على الأرقام فكلما زاد عدد المقابلات الشخصية للوظائف كلما زادت فرصتك للحصول على وظيفة أفضل.

9- لا تعرف الضغط النفسي والعاطفي الذي يتضمنه تغيير الوظائف:
بإنكار هذه الحقيقة، يقوم الناس بالعمل خوفا من التعرض للرفض، مما يحدث لديهم اختلاطا بين قيمتي القيام بالعمل والإنتاجية به والتركيز على الأشياء الثانوية التافهة التي تبدو في مظهرها إيجاد وظيفة دون الاهتمام بكيفية تحقيق إنجاز وليس مجرد بحث.

10- تتجاهل الأعمال الصغيرة:
يبحث الأغلبية عن الشركات الكبيرة ذات الشهرة الواسعة حتى يحصلون على الوظيفة الخيالية، بينما يتجاهلون بعض الشركات والمكاتب ذات الأعمال الصغيرة التي يمكن أن تكون هي الأفضل بالنسبه لهم.

يجب أن تلقي نظرة على الشركات ذات الأعمال الصغيرة فربما تكون هي أفضل فرصة لك وتحقق من خلالها الحصول على ما تحلم به، لأن الأعمال الكبيرة ما هي إلا مجموعة من الأعمال الصغيرة التي اتحدت مع بعضها.

11- لاتقم بتسويق نفسك بصورة صحيحة:
لايقوم الأغلبية من المتقدمين للوظائف بالتحدث عن أنفسهم بأسلوب مشوق ومناسب، فهم يقعون في الكثير من الأخطاء مثل عدم القدرة على اختيار الملابس المناسبة، أو تنسيق المعلومات بطريقة متسلسلة حتي توضح تاريخهم العملي والعلمي.

12- تقدم أسباب فقيرة عن تركك لعملك السابق:
يقدم الناس أسباب تركهم لعملهم السابق من وجهة نظر أنانية تدين صاحب العمل وتبرئهم من جميع الأخطاء، فهم ينتقدون العمل السابق وأصحابه بطريقة مهينة، إعلان

ويشمل ذلك نقد الراتب، أسلوب معاملة صاحب العمل لهم، وغيرها من الأعذار التي يقدمونها دون الالتفات إلى أن من يتحدثون إليه هو أيضا صاحب عمل، كما يبررون هذه الأسباب معتقدين أن صاحب العمل الجديد سوف يقف في جانبهم ضد من هم في نفس وضعه.

ولكن ما يجب عمله عند التحدث عن أسباب ترك الوظيفة أن يكون الشخص حيادي، حيث يذكر عيوب العمل ومشكلاته التي لم تجعله يستمر به، كذلك لابد أن يتحدث عن صاحب العمل بطريقة تتميز بالاحترام والتقدير حتى لا يعطي انطباعا سيئا بأنه شخص منافق وغير صادق مما ينفر صاحب العمل منه.

13- عدم المعرفة الدقيقة بالعمل وصاحبه:
معظمنا يتقدم للعمل وهو لايعرف إلا أقل القليل عنه وعن صاحبه، وهذا ما يسبب الكثير من سوء التفاهم أو التفوه بأشياء لم يكن من الواجب قولها، مما ينتج عنه فقدان فرصة العمل بهذا المكان.

لذلك يجب جمع المعلومات الكافية عن المكان الذي سنتقدم له بحيث تشتمل هذه المعلومات على ما يلي:
- مجال العمل.

- سلبياته وإيجابياته.

- طرق ذكية لتنميته.

- شخصية صاحبه

- ما يحب صاحب العمل وما يكره في موظفيه.

- مواعيد الذهاب والانصراف.

- الرواتب.

فكل هذه المعلومات ستساعد في إنجاح المقابلة الشخصية لأن المتقدم ستكون لديه خلفية واسعة عن أهم الأشياء.

14- لاتقدم الحلول:
دعنا نكون واقعيين، يريد صاحب العمل توظيف شخص ما ليقوم ببعض المهام وحل بعض المشكلات الخاصة بها، حيث يكون السبب هو إما عدم وجود مهارة كافية لديهم لحل هذه المشكلات، أو يرغبون في إصلاح أو تغيير شيء ما.

اعلم أنهم لو يملكون الحلول لم يكونوا ليبحثوا عنك، لذلك بعد اطلاعك على كل المعلومات اللازمة عن الشركة مثل ثقافتها، نطاق المنافسة بها، الصناعة التي تقدمها، من الأفضل إيجاد الحلول المناسبة التي يحتاجون إليها بحيث تشتمل على نقاط القوة والضعف وفرص التقدم، والمخاوف التي قد تواجه الشركة على شكل بحث يقدم إلى صاحب العمل .مما يجعله يقدر ما بذلت من جهد ويكون هذا في صالحك، فإذا لم تقدر على ذلك سيقوم به شخص آخر.

15- تتحدث لغة واحدة فقط:
كل ما لديك هو أن تقول أنك تتحدث الفرنسية أو الإنجليزية، لكن ليس هذا المقصود بلغة الحوار بين الناس، ونقصد هنا الثلاثة طرق التي يتحدث الناس بها ويتعلمون من خلالها.

حيث يتعلم ويقدم الناس المعلومات بأحد هذه الطرق الثلاثة:
- الطريقة المسموعة.

- الطريقة المرئية.

- الطريقة الحركية.

فلابد أن تتقن جميع هذه الوسائل التخاطبية، والسبب في ذلك أننا نجد أن الأشخاص الذين يتعلمون من خلال الطريقة السماعية يمكنهم فهم المعلومات عندما تتحدث إليهم فقط.

والأشخاص الذين يتعلمون بالطريقة البصرية بحاجة إلى بعض أنواع الوسائل مثل الصور أو القصص لخلق صورة تخيلية قبل رؤية الصورة الواقعية.

بينما يحتاج المتعلمين بالطريقة الحركية إلى المشاركة النشطة قبل أن تصل المعلومات إلى عقولهم.

أما أصحاب العمل الذين يجرون معك المقابلة الشخصية فيستفيدون أكثر من النوع الأرستقراطي حتي يتوصلوا إلى نتيجة تؤكد لهم أنك الشخص المناسب لهذه الوظيفة. وبالمناسبة، جميع الناس يميلون للطريقة البصرية.

ما الحل؟
الحل هو دائما أن تتعرف على أسلوب التفاعل والتواصل المفضل لدى صاحب العمل، فإذا كان من الصعب عليك التعرف على الأسلوب المفضل لديه، ففي هذه الحالة يجب أن تستخدم الأساليب الثلاثة معه.

16- أنت لاتستفيد بمميزات الفرص التي أمامك:
توجد الفرص من حولنا كل يوم، لكن في معظم الأحيان لانكون مستعدين للاستفادة منها، لذلك يجب أن يستغل الشخص أي فرصة تأتي أمامه ويجرب حظه بها حتى لو كان يعتقد أنها لاتناسبه، فربما يمكنه إثبات نفسه بها وتصبح هي فرصة العمر بالنسبة له.

وقد تكون الفرصة في وظيفة بسيطة تصبح من خلالها رجل أعمال كبير أو غير ذلك من الفرص الأخرى.

17- تريد أن تأخذ قبل أن تعطي:
إذا كنت تبحث دائما عما سوف تمنحك إياه الشركة من الفوائد المادية وغيرها، يكون مصيرك هو قلة الأداء ومنه إلى الفشل.

لكن أفضل طريقة للتخلص من هذه المشكلة هي بتعلم كيف تضيف قيمة عن طريق عمل قائمة بالاهتمامات العامة التي ربما تدفع صاحب العمل إلى توظيفك وتحاول إعلان

الإجابة عليها.

حيث يهتم أصحاب العمل بثلاثة أشياء فقط وهي:
- قدرتك على القيام بالعمل.

- هل حقا ستقوم بهذا العمل؟

- هل أحبوك أم لا؟

وعليك أن تجيب عن هذه التساؤلات قبل أن توجه لك. كما يجب أن توضح ما يمكن أن تضيفه لهذا العمل من جهد وابتكار وتطلعات للمستقبل، حتي يشعر صاحب العمل أنك متحمس له وسوف تعطي.

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسباب قد تشكل عائق بينك وبين الوظيفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرواحل الإسلامية الشاملة :: منتديات الأسرة المسلمة :: قسم المعلومات العامة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: